Aide sur Rechercher des cours

   أصبحت دراسات الجدوى الإقتصادية وتقييم المشروعات في الوقت الحاضر إحدى الادوات الهامة للتخطيط الاستراتيجي، بل المنهجية الفعالة لإدارة الإستراتيجية للمشروعات في مختلف الأنشطة الإقتصادية والإستثمارية التي تمكن من مد البصر إلى المستقبل بفكر استراتيجي يؤدي إلى صنع القرارات الإستثمارية على مدى العمر االفتراضي للمشروع بأقل درجة ممكنة من عدم التأكد والمخاطرة. وللوصول إلى أفضل المشاريع المقترحة البد أولاً المرور بما يعرف بدراسات الجدوى الإقتصادية، ولا يتم تمويل أي مشروع إلا بعد القيام بهذه الدراسة، فهي تحدد و بشكل عام أبعاد المشروع من كافة نواحيه منذ صدور الفكرة حتى ينجز على أرض الواقع، وتحقيق العوائد المرجوة منه. وعليه تأتي هذه المحاضرات ضمن سلسلة المحاضرات المقدمة الى طالبة العلوم الاقتصادية وهذا في جانب الادارة المالية للشركة لتزويد الطالب بالمعرف المالية والمتعلقة بسبل المفاضلة والاختيار بين المشاريع الاستثمارية من خلال استعمال عدة طرق أومداخل في عملية المفاضلة.


من خلال هذه المحاضرة سيتمكن الطالب من إدراك مختلف العمليات البنكية من خلال تمويل نشاطات الاستغلال للمؤسسات والأفراد وكذلك عمليات الاستثمار المختلفة:

1. قروض الاستغلال:نشاطات الاستغلال هي كل العمليات التي تقوم بها المؤسسات في الفترة القصيرة، ولا تتعدى في الغالب 12شهرا، و بعبارة أخرى هي النشاطات التي تقوم بها المؤسسات خلال دورات الاستغلال. ونظرا لطبيعتها المتكررة و القصيرة زمنيا, فإنها تحتاج إلى نوع معين من التمويل يتلاءم مع هذه الطبيعة وتأخذ نشاطات الاستغلال الجزء الأكبر من العمليات التمويلية للبنوك خاصة التجارية منها ويرجع ذلك إلى طبيعة هذه البنوك باعتبارها مؤسسات وظيفتها تحويل إيداعات جارية في أغلبها إلى قروض تتلاءم من حيث طبيعتها ومدتها مع طبيعة العمليات التي يقوم بها طالبو هذه القروض.

2 - لقروض الاستثمارية 

 تختلف عملية الاستثمار جوهريا عن عملية الاستغلال من حيث موضعها، طبيعتها ومدتها لذلك فإن هذه العمليات تتطلب أشكالا وطرقا أخرى للتمويل تتلاءم وهذه المميزات العامة.
   وتتمثل نشاطات الاستثمار بتلك العمليات التي تقوم بها المؤسسات لفترات طويلة وهي تهدف للحصول على وسائل الإنتاج ومعداته، أو على عقارات، وقد أصبح بإمكان البنوك التجارية تمويل هذه العمليات التي ترتبط بوجود مخاطر عالية ليس من السهل على أي بنك تحمل أعبائها.

من خلال هذه العمليات البنكية، سيتمكن الطالب من التفريق بين العمليات البنكية التي تمول نشاطات الاستغلال و العمليات البنكية التي تمول عمليات الاستثمار.

هي من أحدِ أقسام العلوم المالية، والتي تهتمُ بتخمين، وقياس المخاطر التي تتعرّضُ لها الأموال سواءً على مستوى الحكومات، أو الشركات التي تعملُ ضمن القطاع الاقتصادي، وأيضاً تُعرفُ الهندسة المالية بأنّها فن التعامل مع العلميات المالية التي تُوفّر كافة الحاجات الاستثمارية للقيامِ بمشروعٍ جديدٍ، أو عمل ما، وتهدف هذه الهندسةُ إلى دراسة نسبة الأرباح التي يتمُّ تحقيقها، بالاعتمادِ على تأثيرِ المخاطرة المتُعرفُ من التعريفات الأخرى للهندسةِ المالية (Financial Engineering)، هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من النظريات التي تعتمدُ على تطبيقِ نماذج مالية، والتي تساهمُ في مُتابعةِ الوضع الماليّ للمؤسسة، أو الشركة في السوق المالي، وتقديم كافة الاقتراحات، والوسائل التي تساهمُ في المحافظة على استقرارها المالي، وضمن تطورها بشكلٍ مستمر. تعتمدُ الهندسة المالية على فكرةِ الابتكار المالي، والذي يشيرُ إلى دور القسم المالي في الشركات في وضعِ خُططٍ مناسبةٍ للتعاملِ مع الأهداف الاقتصادية المرتبطة بالسنة المالية، وهي توفير الأرباح اللازمة لضمان استمرار عمل الشركة، والاحتفاظ بنسبةٍ كافيةٍ من السيولة المالية، ومحاولة تقليل تأثير المخاطرة بأكبرِ قدرٍ ممكن.

يهدف هذا المقياس الى معرفة الهندسة المالية مرورا بالتطور التاريخي للهندسة والتطرق الى المالية السلوكية للاسواق ومعرفة اصناف الابتكار المالي في الاسواق 

ومدى كفاءة وفعالية الهندسة المالية باعتبارها اداة للتحوط وادارة المخاطر في الاسواق وترتكز الهندسة المالية على ادوات تساهم في تطوير سوق الاوراق المالية والتي تعتبر كادوات مالية مبتكرة ومن خلال التحول الذي شرعت فيه الجزائر نحو الصيرفة الاسلامية تم التطرق والتصنيف للهندسة المالية الاسلامية ودراسة العلاقة بين الهندسة المالية التقليدية والهندسة المالية الاسلامية .

وكنتائج لهذا المقرر فهم الطالب اليات استخدام الادوات المالية المبتكرة في مواجهة المخاطر المالية ومخاطر الاسواق سواءا على سوق التداول او على مستو المؤسسات البنكية