من خلال هذا المقياس يمكن للطلبة معرفة بعض المحطات التاريخية للأدب الجزائري، عبر  نصوص نثرية و أخرى شعرية بدءاً من كاتب أول رواية في التاريخ الأديب لوكيوس أبوليوس أو أفولاي صاحب الحمار الذهبي،ثم أول شاعر أنجبته الجزائر إبان العهدالرستمي و كتاب تتابع ظهورهم في مختلف أجناس الأدب شعرا و نثرا، حتى عصرنا الحاضر؛و منهم بعض المعاصرين ممن مازالوا يكتبون ويبدعون الشعرو النثر.

تهدف هذه المحاضرات إلى توسيع الأفق المعرفي للطالب وذلك من خلال تعريفه على مدارس الأدب المقارنة التي سيطرت على الساحة المقارنية العالمية لعقود من الزمن