هذا المقياس مماثل لمقياس النقد القديم ولكنه مخصص لجانب منه هو القسم المتعلق بالشعر؛ نتناول فيه بالدرس القضايا الخاصة بالشعر، وفق مسار الدرس النقدي في سيرورته التاريخية.


ملخص مقياس الفرنسية السداسي الأول

               ـ يتفق أغلبية المهتمين بالآداب أن أول من تحدث عن فكرة عالمية الآداب هو المبدع الألماني الكبير (غوتة ـ Goethe) واسمه الكامل (يوهان فولفغانغ فون غوتة) (1749 ـ 1832)، هذا الأخير تنبأ بتلاشي الآداب المحلية لمصلحة أدب عالمي، حيث قال: "إن كلمة أدب قومي، لاتعني شيئا كبيرا اليوم، إننا نسير نحو عصر الأدب العالمي، ويجب على كل شخص أن يسهم في تسريع قدوم هذا العصر، ولكن مع تقدير كل ما يأتينا من الخارج"(01) لكن بالعودة إلى إرهاصات هذه الفكرة فإننا نجدها تعود لما قبل غوتة بأكثر من خمسة قرون، عندما تحدث دانتي في أحد مقالاته عن وجود حركة ثقافة عالمية، كما تحدث عديد الفلاسفة و المفكرين والكتاب الألمان الذين عاصروا غوتة، من أمثال هيجل وشيللر ومن جاء بعدهم عن فكرة العالمية.  


تهدف هذه السلسلة من الدروس للتعرف على السرد العربي الحديث والمعاصر، اتجاهاته، وفنونه، ومضامينه.

مقياس النص الشعري المغاربي الحديث لطلبة السنة الثالثة أدب عربي

عندما نتحدث عن قضايا الرواية المغاربية (السياسية ، الاجتماعية ، التاريخية والثقافية) إنما نحن في الحقيقة نتحدث عن خصوصية طرح هذه القضايا ، لأننا لا نتصور أي أدب يتناول قضايا غيرهذه القضايا ، ومن هنا فإن المشكل يكمن في طريقة التناول ، وطريقة الطرح ، التي تحدد خصوصية الرواية المغاربية، فهذه الرواية كما يقول الروائي التونسي الحبيب السالمي ، لها خصوصيتها التي تختلف حتما عن خصوصية رواية بلاد الشام أو رواية مصر ، أو الخليج العربي وغيرها.  

إن الحديث عن قضايا الرواية المغاربية (السياسية ، الاجتماعية ، التاريخية والثقافية) إنما هو حديث عن خصوصية طرح هذه القضايا ، لأننا لا نتصور أي أدب يتناول قضايا غيرهذه القضايا ، ومن هنا فإن المشكل يكمن في طريقة التناول ، وطريقة الطرح ، التي تحدد خصوصية الرواية المغاربية، فهذه الرواية كما يقول الروائي التونسي الحبيب السالمي ، لها خصوصيتها التي تختلف حتما عن خصوصية رواية بلاد الشام أو رواية مصر ، أو الخليج العربي وغيرها.  

بعض التطبيقات الخاصة بمحاضرات مقياس الأدب الشعبي المغاربي

  1. محاضرات مقياس الأدب الشعبي المغاربي