الإعلام الآلي هو علم حديث يسمح بمعالجة الدعلومات بطريقة آلية وسريعة وذلك باستعمال الكومبيوتر وإتباع التعليمات وسلسلة من الأوامر لبرنامج لسزن مسبقا ويعتمد
على جزئين أساسيين: العتاد و البرمجيات، فالجزء البرمجي هو جزء لا يمكن لمسه أو رؤيته، أما الجزء المادي من الحاسوب فهوكل ما يمكن لمسه من ُمكّونات الحاسوب التي تُؤّدي دوراً ُمعيّناً ووظائف محددةً، ولا يمكن فصل الجزء البرمجي عن المادي في الحاسوب؛ فالأول يحتاج إلى القطع الإلكترونيّة كي يعمل، والجزء الثاني يحتاج إلى نظام تشغيل أو تعليمات برمجيّة كي يعمل و يُؤّدي وظائفه ودوره في عمليّة المعالجة أو التّخزين ليهتم بالمعالجة الآلية لمجموعة كبيرة من المعلومات بطريقة فعالة.

تعتبر إدارة الأعمال من الأمور الحيوية والجوهرية في عصرنا الحاضر نظرا لأنها تسهم بشكل  كبير ومباشر في تسهيل الأعمال وتركيز الانتباه على الأهداف، وقد برزت أهمية الإدارة بشكل واضح بعد الحرب العالمية الثانية سنة 1945م حيث كان هناك  توسع كبير جدا في إنشاء المصانع مما أوجب نقلة كمية ونوعية في تطوير علم إدارة الأعمال من  خلال مساهمات عدد كبير من العلماء في هذا المجال .

تتناول هذه المطبوعة  دروس مقياس "مدخل لإدارة الأعمال" المبرمج في السداسي الثاني جذع مشترك لجميع الشعب في ميدان العلوم الاقتصادية والعلوم التجارية وعلوم التسيير يتناول هذا المقياس التطور التاريخي لعلم الإدارة من خلال أهم المدارس ، ثم وظائف الإدارة الأربعة المتمثلة في التخطيط ، التنظيم ، التوجيه و الرقابة .
 
وفق أربعة محاور رئيسية وهي:
المحور الأول :التعريف بعلم الإدارة ؛
المحور الثاني : التطور التاريخي لعلم الإدارة ؛
المحور الثالث : وظائف الإدارة ؛

·   المحور الرابع: مفاهيم إدارية معاصرة في إدارة الأعمال