يهدف المقياس لتدعيم مكتسبات الطالب في التاريخ بمعارف حول التخصص بالرؤية الفلسفية المحضة

http://e-learning.cu-aflou.dz/pluginfile.php/52166/course/summary/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE.pdf

المقياس: تاريخ وحضارة المغرب القديم

محاضرة

أستاذة المقياس: توامة نعناعة naanaat@yahoo.com

الاستقبال: يوم الاثنين من سا 10 إلى 12 بقاعة الأساتذة

أهداف المساق:

1_  اكتشاف الإطار الجغرافي والتاريخي والتركيبة البشرية والكيانات السياسية في المغرب القديمة وطبيعة العلاقات بينها.

2_ التعرف على أهم مصادر دراسة المغرب القديم والتدرب على استخدامها، والوعي بخلفياتها وتقييم مدى مصداقيتها.

3_اكتساب القدرة على الربط بين المظاهر الحضارية والمعطيات البيئية وتفسير الأحداث والظواهر التاريخية عبر ربطها بإطارها الجغرافي المحلي والإقليمي.

4_ القدرة على فهم وتصنيف النظم السياسية من خلال ما تحويه من مؤسسات ومجالس: ملكي، جمهوري، شبه جمهوري...الخ.

5_رصد المظاهر الحضارية وتصنيفها حسب مصادرها وتقييم التفاعل والتأثير الحضاري بين مختلف الأطراف.

6_اكتساب الموضوعية في تحديد الدوافع المختلفة (اقتصادية، سياسية، اجتماعية...) وراء الصراعات العسكرية ونتائجها.


يعتبر التراث التاريخي والحضاري مرآة الشعوب والأمم، لأنه يعبر عن العمق التاريخي لها ومدى مساهمتها في بناء صرح الحضارة العالمية، والتراث في أبسط تعاريفه هو جميع المخلفات المادية واللامادية التي خلفتها الحضارات السالفة لنا، والجزائر إحدى تلك القلاع التي تعاقبت على أرضها الطاهرة العديد من الكيانات السياسية والحضارات العتيقة مما ساهم في بلورة زخم تراثي تاريخي متنوع، ولا شك أن العهد العثماني في الجزائر يعتبر من أبرز الفترات التاريخية التي خلفت تراثا تاريخيا زاخرا وذلك نتيجة  للدور الريادي الذي اضطلعت به خلال هاته المرحلة في مختلف المجالات السياسية والثقافية و الاجتماعية وغيرها.

ولعل المنجزات الحضارية والمؤسسات الدينية والمخلفات التاريخية خلال الفترة العثمانية بمثابة شاهد عيان على رقي ثقافة المجتمع الجزائري ودليل على مواكبته لتطورات عصره

خاص بالاعمال الموجهة لمقياس تاريخ وحضارة المغرب القديم (الأفواج 1، 2، 3)