محاضرات مدخل إلى تاريخ الحضارات القديمة
موجهة لطلبة الجذع المشترك علوم انسانية
أستاذ المقياس: د. توامة نعناعة Naanaat@yahoo.com
أيام الاستقبال: الاثثنين من سا 10 إلى 12 على مستوى قاعة الاساتذة

يهدف هذا المقياس إلى تحقيق ما يلي: 
  1. تعريف الطالب بالمباحث الكبرى للفلسفة وربطها بميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية
  1. التعرف على العلاقات التي تربط بين مختلف العلم الإنسانية والاجتماعية من خلال وجود خلفيات فلسفية
  1. تكوين قاعدة نظرية ومعرفية تتيح له اختيار شعبة الفلسفة في حال رغبته في ذلك.

كانت الدولة الجزائرية في العهد العثماني تستمد قوتها من البحر من خلال وجود جيش قوي بلغت قوته يفي عهد الرايس حميدو ما يقارب 500 قطعة  بحرية يعمل فيها ما بين 500الى 4000 بحار وبذلك تمكنت الجزائر من:

* التصدي للغارات البحرية التي كان يشنها الاوربيون على ساحل المتوسط خاصة التجارية منها.

*مساعدة مهاجري الاندلس وحمايتهم من القراصنة المسيحيين.

*بعد نجاح الثورة الفرنسية فرض عليها الحصار الاوربي من طرف الدول الاوربية المناهضة لفرنسا فقامت الجزائر بتأمين الغذاء الضروري من القمح الى الدولة الفرنسية وعند م طالب التاجران الايطاليان من اصول يهودية وهما بكري وبوشناق بثمن القمح المصدر الى فرنسا اجابت الدولة الفرنسية بأنها ترفض دفع الاموال لليهوديين لأن عليهما ديون للفرنسيين الذين التجوا الى المحاكم الفرنسية للمطالبة بأموالهم التي توجد في ذمة بكري وبوشناق مادامت فرنسا ترفض دفع ديونها ا للتجار رغم الرسائل المتكررة (3رسائل)سنة 1824لكنها لم تقدم اي جواب وأكثر من ذلك علم الداي حسين بأن الفرنسيين قاموا بتحصين مراكزهم  الباستيون رغم وعدهم بعدم تحصين المراكز التجارية وهو ما زاد من غضب الداي وزاد تأزما للوضع هو قدوم القنصل دوفال يوم عيد الفطر 29افريل1827 استفسر منه عدم رد الحكومة الفرنسية على رسائله ليكون رد القنصل دوفال (ان الملك فرنسا وشعبها لا يحررون لك ورقة ولا يرسلون رداً حتى على رسائلك المرسلة) ليقوم الداي بإشهار مروحيته على القنصل الفرنسي وطرده من المجلس لأنه لم يحترم التقاليد الدبلوماسية .

ومن بين الاسباب التي كانت سببا في تدهور الوضع ضآلة الموارد الخارجية للدولة الجزائرية مثل الرسوم الجمركية على الواردات ثم الغنائم التي كان يحصل عليها رياس البحر والفدية التي كانت تدفع في تحرير الأسرى والعبيد والهدايا التي كانت تقدم للداي عن تعيين القناصل في الجزائر والجزية المفروضة على الدول الاوربية مقابل التعرض سفنها كل ذلك جعل حكومة الداي في ذائقة مالية وهو ما أداى الى اهتمامه بالشؤون الداخلية للبلاد وتعويض تلك المداخيل بمداخيل محلية يتحمل أعبائها سكان الجزائر

ورد تعريف مجتمع المعلومات في الموسوعة العربية للمجتمع المعلوماتي على أنه: "هو مجتمع تتاح فيه الاتصالات العالمية، وتنتج فيه المعلومات بكميات ضخمة، كما توزع توزيعا واسعا، والتي تصبح فيه المعلومات لها تأثير على الاقتصاد"

ولقد ذهبت ناريمان متولي إلى تعريفه بنفس السياق بأنه "يعتمد في تطوره بصفة رئيسية على المعلومات والحاسبات الآلية وشبكات الاتصال، أي أنه يعتمد على التكنولوجيا الفكرية، تلك التي تضم سلعا وخدمات جديدة مع التزايد المستمر للقوة العاملة المعلوماتية التي تقوم بإنتاج  وتجهيز ومعالجة ونشر وتوزيع وتسويق هده السلع والخدمات".