يهتمُ علمُ النفسِ الفسيولوجيّ بمُتابعةِ التأثيرات النفسيّة المُرتبطة بالشخصيّة، وربطِها مع الظواهر الحيويّة، والفسيولوجيّة الخاصةِ بالجهازِ العصبيّ، خصوصاً الدِمَاغ، ومِنْ أهمّ أنواع المؤثرات العصبيّة التي يهتمّ علم النفس الفسيولوجيّ بِدراستِها: طبيعةُ السلوك، وكيفيّة التفكير، ومعرفةُ المشاعرِ الوجدانيّة.

تعرف نظريات الشخصية في علم النفس، باعتبارها تلك المجموعة من الأفكار العلمية التي توصل إليها أشهر خبراء النفس؛ أملًا في كشف النقاب عن خبايا الشخصيات المختلفة على الصعيد السلوكي.

يأتي العالم الشهير وخبير علم النفس سيجموند فرويد في طليعة المفكرين الذين بحثوا في جوانب الشخصية، من أجل إرساء قواعد نظريات الشخصية في الصحة النفسية، تمامًا مثل العالم كارل يونغ، وكذلك إريك إريكسون، وغيرهم.